دبي، الإمارات العربية المتحدة، عقدت جامعة حمدان بن محمد الذكية بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية ندوة افتراضية حول "الإطار المرجعي لمؤسسات التعليم العالي الإلكترونية والمفتوحة والذكية والمعززة بالتكنولوجيا"، بهدف التعريف بالاتحاد العالمي لتطوير الإطار المرجعي لمؤسسات التعليم العالي الإلكترونية والمفتوحة، وعرض أبعاد ومؤشرات الإطار المرجعي ونتائج التنفيذ التجريبي، والتعرف على فوائد استخدام الموقع الإلكتروني لإدخال البيانات وعرض النتائج.

وشهدت الندوة إلقاء معالي الأستاذ الدكتور عمرو عزت سلامة، الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية وسعادة الدكتور منصور العور، رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية كلمات ترحيب بالحضور.

وأشاد معالي الأستاذ الدكتور عمرو عزت سلامة، بالنتائج الإيجابية التي تحققت خلال المرحلة التجريبية للإطار المرجعي، قائلاً: "يلعب الإطار المرجعي دوراً هاماً في تعزيز قدرة الجامعات المفتوحة والذكية والإلكترونية على توفير التعليم النوعي، إذ يرسخ ربط مؤسسات التعليم العالي لتبادل أفضل أساليب ضمان الجودة، وتقديم معلومات وافية عن أفضل الممارسات المتبعة في مجال التعليم العالي الإلكتروني".

وأضاف سلامة: "من الأهمية الاستمرار في عقد ندوات مماثلة لمناقشة التطورات والنتائج المنشودة من الإطار المرجعي، بهدف الارتقاء بجودة التعليم الإلكتروني الذي يشهد زخماً كبيراً على الصعيد العالمي ومستوى اهتمام لافت من قبل كافة مؤسسات التعليم العالي، وذلك بفضل المرونة التي يتمتع بها".

وتقدم سعادة الدكتور منصور العور بالشكر الجزيل إلى اتحاد الجامعات العربية والدكتور عمرو عزت سلامة والشركاء الاستراتيجيين أعضاء الاتحاد العالمي لتطوير الإطار المرجعي، على جهودهم الحثيثة في دعم تطوير وتحسين منظومة التعلم عن بُعد والتي تواكب متطلبات التحولات الرقمية المتسارعة من خلال التركيز على أهمية الجودة في ضبط المدخلات التعليمية اللازمة لإنتاج مخرجات ذات كفاءة عالية، مؤكداً سعادته على الأهمية الاستراتيجية للإطار المرجعي لمؤسسات التعليم العالي الذكية والإلكترونية والمفتوحة والمعززة بالتكنولوجيا، في تعزيز آفاق التعاون بين المؤسسات وتحسين مستوى فعالية المعايير من أجل ضمان الجودة في التعليم العالي الإلكتروني.

وأضاف العور: "وإذ تحتفل جامعة حمدان بن محمد الذكية بعامها الـ 20 نواصل السعي لأن تكون الجامعة في مقدمة الجامعات التي تغير من وجهة المستقبل. حيث إن الإطار المرجعي بمثابةِ دليلٍ دامغ على نجاح الجهود

السبّاقة التي تقودها جامعة حمدان بن محمد الذكية، للارتقاء بمنظومة التعليم العالي العالمية، من خلال تبني نهج شامل ومعايير موحدة لتقييم وتعزيز الكفاءات والمهارات وتحسين المحتوى العلمي لمواكبة المتغيرات العالمية المتسارعة، باعتبارها المؤسسة الأكاديمية الرائدة في المنطقة العربية والمتفردة في إتاحة فرصة التدريب المهني والتعليم مدى الحياة وفق بيئة تعلم ذكية توظف أحدث التقنيات المبتكرة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة".

من جانبه قدّم البروفيسور مصطفى حسن، نائب رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية للتعاون الدولي نظرة شاملة حول الإطار المرجعي لمؤسسات التعليم العالي الإلكترونية والمفتوحة والذكية والمعززة بالتكنولوجيا، حيث تناول ستة محاور رئيسية هي؛ نبذة عن الإطار المرجعي ومراحل تطوره منذ بدء المبادرة، والمقارنة المرجعية كأداة لضمان الجودة، والهدف من إنشاء الإطار المرجعي، وأبعاد ومؤشرات الإطار المرجعي، ونتائج التنفيذ التجريبي، واستخدام الموقع الإلكتروني لإدخال البيانات وعرض النتائج.

يذكر أن جامعة حمدان بن محمد الذكية أعلنت في مارس الماضي، بدء التنفيذ العالمي لـ "الإطار المرجعي لمؤسسات التعليم العالي الإلكترونية والمفتوحة والذكية والمعززة بالتكنولوجيا" والذي تم إطلاقه في فبراير 2022 على هامش فعاليات الدورة الخامسة عشرة من فعاليات "إبداعات عربية". ويضم الاتحاد العالمي لتطوير الإطار المرجعي في عضويته 6 منظمات و13 جامعة منها على سبيل المثال؛ اتحاد الجامعات العربية، الاتحاد الآسيوي للجامعات المفتوحة، كومنولث التعلم، المركز الدولي للابتكار في التعليم العالي (UNESCO-ICHEI)، الرابطة الأوروبية لجامعات التعلم عن بُعد، الشبكة العربية لضمان الجودة في التعليم العالي، جامعة آسيا الإلكترونية، جامعة حمدان بن محمد الذكية، الجامعة الدولية عن بُعد أونينتونو في إيطاليا، و جامعة الصين المفتوحة، وجامعة تيربوكا، وجامعة الفلبين المفتوحة، والمجلس الدولي للتعليم المفتوح والتعلم عن بعد كشريك رسمي.

#بياناتحكومية

- انتهى -

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ :

مجموعة أورينت بلانيت

هاتف:+971 4 4562888

بريد الكتروني: media@orientplanet.com

موقع الكتروني: www.orientplanet.com