انطلقت برعاية "إكسون موبيل"

شارك في المسابقة 813 طالباً وطلبة تلقوا الإرشاد والدعم من 367 موجهاً وينتمون إلى 53 جامعة من عدد من بلدان المنطقة بما في ذلك دولة الإمارات العربية المتحدة، ومصر، والأردن، المملكة العربية السعودية، وغيرها

  • تم تكريم 70 فريقاً مشاركاً ضمن 27 فئة نظير مشاركاتهم المتميزة ومنحوا جوائز مالية

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 2 يونيو 2022: نظمت جامعة أبوظبي فعاليات الدورة التاسعة والأكبر على الإطلاق من مسابقة "بحوث طلبة الجامعات" السنوية، التي تُعد المسابقة الطلابية البحثية الأضخم على مستوى الوطن العربي، والهادفة إلى تحويل أفكار الطلبة المبتكرة إلى مشاريع بحثية لتطوير مهارات القرن الحادي والعشرين بينهم والتأسيس لباحثين ومبتكرين ورواد أعمال لمستقبل قائم على المعرفة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وأقيمت فعاليات المسابقة برعاية من شركة "إكسون موبيل"، واحدة من أكبر شركات تزويد الطاقة وصناعة الكيماويات المرموقة على مستوى العالم، وركزت المسابقة على جميع البرامج الرئيسية مقدمة منصة علمية تمكن الجامعات من عرض أبحاثها العلمية.

وفي نسختها للعام 2022، شهدت المسابقة أكبر عدد من المشاركات بإجمالي 320 ورقة بحثية مقدمة من خلال فرق تضم 813 طالباً وطلبة ينتمون إلى 53 جامعة من عدد من بلدان المنطقة بما في ذلك دولة الإمارات العربية المتحدة، ومصر، والأردن، المملكة العربية السعودية، وغيرها. وحظي المشاركون بالإرشاد والدعم من 367 موجهاً انضموا إلى فعاليات المسابقة. ولتشجيع الطلبة على المشاركة، حظي الطلبة بفرصة تقديم مشروعهم البحثي ضمن برنامج "Launchpad start-up"، الهادف إلى مساعدة نخبة مختارة من الطلبة من خلال توفير التوجيه والتمويل للانتقال بالمشاريع الواعدة من مرحلة طرح الأفكار إلى مرحلة التسويق التجاري.

وتم تكريم 70 فريقاً مشاركاً، منها 10 فرق من جامعة أبوظبي، ضمن 27 فئة، وحصلت الفرق على جوائز مالية، بينما حصل ثلاثة فرق على جائزة برنامج "Launchpad start-up".

من خلال المسابقة، تمكن جامعة أبوظبي الباحثين الشباب من استكشاف الأساليب التي توسع معرفتهم وتعزز تفكيرهم النقدي والتحليلي من خلال عرض مشاريعهم على لجنة تحكيم من مختلف الجامعات والقطاعات. وفي المقابل، ستزود لجنة التحكيم الطلاب بالتوجيه والإرشاد حول التحسينات التي يمكن تطبيقها للانتقال بالمشاريع إلى المرحلة التالية. كجزء لا يتجزأ من رؤية جامعة أبوظبي، تهدف الجامعة إلى تعزيز ثقة الطلاب وقدراتهم البحثية من خلال منحهم مساحة لتحويل مشاريعهم إلى أفكار تجارية مبتكرة، بالإضافة إلى تزويد الطلاب بفرص استكشاف آفاق جديدة في مجالات دراستهم وإعدادهم للدراسات العليا.

وفي هذا الصدد، قال البروفيسور فيليب هاميل، نائب مدير جامعة أبوظبي المشارك لنجاح الطلبة: "نعتز بالتعاون مجدداً من إكسون موبيل لاستضافة فعاليات مسابقة بحوث طلبة الجامعات هذا العام، التي حققت نجاحاً باهراً بفضل المشاركات المتميزة التي قدمها الطلبة. لقد حرصنا من خلال المسابقة على تسليح الطلبة بثقافة ومهارات البحث وريادة الأعمال لإعدادهم لخوض غمار سوق العمل المدفوع باقتصاد قائم على المعرفة."

وأضاف هاميل: "يُعد تطوير مشروع وتقديم مشاركة توضح تفاصيله تجربة تعليمية ثمينة وهامة للطلبة خلال مسيرتهم الأكاديمية. تساعد المسابقة في بناء مهارات القرن الحادي والعشرين اللازمة لسوق العمل بما في ذلك أسس العمل الجماعي والتفكير النقدي وحل المشكلات ومهارات الاتصال. ويسعدنا في جامعة أبوظبي أن نتقدم بالشكر والتقدير الجزيلين لجميع الموجهين ولجنة التحكيم على جهودهم الكبيرة، وكذلك إلى شركائنا في إكسون موبيل على رعايتهم للمسابقة."

من جهته، قال كريستيان لينوبل، المدير الإقليمي الرئيسي لشركة إكسون موبيل في الإمارات العربية المتحدة: "نعمل مع جامعة أبوظبي لضمان المساهمة في الجهود الرامية لتلبية احتياجات الطلاب والتعليم على حد سواء، حيث نلتزم بأن يكون التعليم لبنة أساسية للفرص الفردية والنمو الاقتصادي، وأن تعتبر مهارات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات على وجه الخصوص أمراً بالغ الأهمية. ولتحقيق هذا الهدف، سعدنا برعاية مسابقة بحوث طلبة الجامعات في جامعة أبوظبي على مدار العامين الماضيين، مما يعزز اهتمام الطلاب في الإمارات والمنطقة بتجربة أفكار جديدة والابتكار باستخدام أحدث التقنيات."

وتُعتبر شركة "إكسون موبيل"، واحدة من أكبر شركات تزويد الطاقة وصناعة الكيماويات المرموقة على مستوى العالم، والتي تطور وتطبق تقنيات ثورية تساعد بأمان تلبية الاحتياجات العالمية المتنامية من الطاقة والمنتجات الكيماوية عالية الجودة.

لمعرفة المزيد حول برامج جامعة أبوظبي، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني: https://www.adu.ac.ae/

#بياناتحكومية

- انتهى -