عمان – برعاية كل من سعادة الدكتور طلال أبوغزاله رئيس ومؤسس "طلال أبوغزاله العالمية" ورئيس جمعية المواهب العلمية الثقافية الأردنية الدكتور محمد حسن أبزاخ، تم تخريج الفوج الأول من الأولمبياد العلمي الأردني في المركز الثقافي الملكي، حيث تنافس المشاركون على 11 جائزة، وهم 1627 طالبا من 154 مدرسة حكومية وخاصة ومن مدارس الأونروا، شارك منهم في الرياضيات 930 طالبا، والفيزياء 382 طالبا، والكيمياء 315 طالبا.

وأعرب الدكتور أبوغزاله في بداية الحفل عن فخره بالأولمبياد، وقال إنه يعتبر نموذجا جديدا وعصريا للطلبة وللمدارس، مؤكدا على أهمية التحول من التعليم إلى التعلم وإلى الابتكار التعليمي.

وأشار الدكتور أبوغزاله إلى أهمية وجود "حاضنة ابتكار" في كل مؤسسة تعليمية، لتحقيق الهدف من التعليم بتخريج طلبة مبتكرين، داعيا إلى توجيه الأنظمة التعليمية لخلق مبدعين قادرين على خدمة الوطن ومتمكنين رقميا وتكنولوجيا.

من جانبه بين الدكتور محمد أبزاخ أن الأولمبياد تلعب دورا هاما في تكوين شخصية الطالب ومهاراته الحياتية، مضيفا أن الجمعية تسعى إلى تبني المواهب العلمية والثقافية الأردنية وتعظيم دورها في المجالات الأكاديمية والاقتصادية للتنمية المستدامة، وبالتالي تعزيز الثقة في القدرة الوطنية على المنافسة العالمية في المجال العلمي.

وخلال الحفل أطلق المدير التنفيذي لملتقى طلال أبوغزاله المعرفي الأستاذ فادي الداوود أكبر مبادرة طلابية غير ربحية عربية بالتعاون مع "طلال أبوغزاله فاونديشن" لتمكين كل طالب عربي من الحصول على جهاز لابتوب (TAGITOP-EDU) التعليمي المصنع لغايات التعليم الرقمي، بسعر التكلفة.

يشار إلى أن مشروع الأولمبياد يهدف إلى اكتشاف وإبراز المواهب الطلابية في المجال العلمي وتشجيعها وتنميتها، بدأ من عام ٢٠١٩ وفي هذا العام تم إطلاق الأولمبياد العلمي الأردني للرياضيات والفيزياء والكيمياء.

وفي ختام الحفل تم تكريم الطلبة الأوائل، بمنحهم هواتف ذكية مقدمة من "طلال أبوغزاله للتقنية" وسيتم استضافتهم لاستعراض مشاريعهم وتجربتهم مع الأولمبياد عبر إذاعة طلال أبوغزاله للثقافة والأعمال، كما تم منحهم جوائز نقدية من الدكتور محمد أبزاخ دعما للموهبة والإبداع.

#بياناتحكومية

- انتهى -