الحاجة لقيام شركات الطاقة بتوفير حلول عبر سلسلة القيمة للطاقة أصبحت ضرورة حتمية من أجل تحقيق مستقبل محايد للكربون

أبوظبي: أعلنت "هيتاشي إنرجي" اليوم أنها ستركز على قضايا الاستدامة والرقمنة خلال مشاركتها في فعاليات النسخة الأولى المقبلة من "المعرض والمؤتمر العالمي للمرافق"، الذي سيقام في أبوظبي، مع التشديد على الضرورة الحتمية لقيام الشركات العاملة ضمن قطاع الطاقة بتوفير حلول على امتداد سلسلة القيمة للطاقة من أجل الوصول إلى مستقبل محايد للكربون.

ويأتي شعار "هيتاشي إنرجي" في "المؤتمر العالمي للمرافق"، الذي ستقام فعالياته في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة من 9 إلى 11 مايو 2022، منسجماً مع تركيز دولة الإمارات على الابتكار والتحول الإحلالي المدفوع بالتكنولوجيا عبر منشآت الطاقة، سعياً منها لبناء نماذج أعمال مرنة منخفضة الكربون مدعومة بالأتمتة والحلول الرقمية.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور "مصطفى الجزيري"، المدير التنفيذي لشركة "هيتاشي إنرجي" في منطقة الخليج العربي والشرق الأدنى وباكستان: "بالنسبة لهيتاشي إنرجي، يعد المؤتمر العالمي للمرافق منصة مثالية لاستعراض ومشاركة ابتكاراتنا العصرية التي تساعد على تسريع تحقيق الحياد الكربوني. إننا نبذل جهوداً حثيثة من أجل الوصول إلى صافي صفر انبعاثات كربونية، ونحن متقدمون بالفعل على الجدول الزمني المحدد لنا ضمن خطتنا للاستدامة حتى العام 2030، من خلال دعم عملياتنا التشغيلية بالطاقة الكهربائية الخالية من الوقود الأحفوري بنسبة 100 %".

وأضافت الشركة أن هذا النهج أثمر عن خفض الانبعاثات المكافئة لثاني أكسيد الكربون بنسبة 50 % مقارنة بالعام 2019، مما ساهم في بناء مزيد من الزخم لهدف "هيتاشي إنرجي" المتمثل بـ"تحقيق مستقبل مستدام للجميع في مجال الطاقة".

ويجمع "المؤتمر العالمي للمرافق"، الذي تستضيفه شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة"، شركات عالمية متخصصة في مجال الطاقة والمرافق تحت سقف واحد. كما سيقدم الحدث أيضاً فرصة استثنائية لـ"هيتاشي إنرجي" لمشاركة خبرتها وتجربتها وأفضل الممارسات التي تتبعها في إطار نهجها للاستدامة.

وأشار الدكتور مصطفى إلى أن "الأتمتة والاستدامة هما وجهان لعملة واحدة، وكلاهما يساهم في تعزيز مسيرة شركات المستقبل نحو تحقيق حيادية الكربون، ونحن في هيتاشي إنرجي نؤمن بأن زخم التحول الإحلالي هذا ستتزايد وتيرته في الوقت الذي تدرك فيه الأطراف المعنية ضمن قطاع الطاقة أن الالتزام بشكل متزايد بأفضل الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات هي القاعدة العامة هذه الأيام لا الاستثناء".

وتحتل شركة "هيتاشي إنرجي" مكانة طليعية على صعيد تحول الطاقة، من خلال التصدي لتحديات وتعقيدات التغيير الذي يمتد عبر نطاق الأعمال، مع العمل في ذات الوقت على استبدال الأنظمة القديمة بحلول تعتمد أحدث التقنيات التنبؤية.

#بياناتشركات

- انتهى -

حول شركة هيتاشي المحدودة:

تساهم شركة هيتاشي المحدودة (TSE: 6501) ، ومقرها في طوكيو باليابان ، في مجتمع مستدام يتمتع بجودة حياة أعلى من خلال دفع الابتكار من خلال البيانات والتكنولوجيا باعتبارها أعمال الابتكار الاجتماعي. تركز شركة هيتاشي على تعزيز التزامها نحو البيئة، ومرونة الأعمال والبنية التحتية الاجتماعية بالإضافة إلى البرامج الشاملة لتعزيز الأمن والسلامة. تعمل هيتاشي على حل المشكلات التي يواجهها العملاء والمجتمع عبر ستة مجالات رئيسية وهي تكنولوجيا المعلومات، والطاقة، والنقل، والصناعة، والحياة الذكية وأنظمة السيارات من خلال حلول Lumada الخاصة بها. بلغ إجمالي الإيرادات الموحدة للشركة للسنة المالية 2020 (المنتهية في 31 مارس 2021) 8729.1 مليار ين (78.6 مليار دولار)، ويتبعها حوالي 871 شركة تابعة وما يقرب من 350 ألف موظف حول العالم.

نبذة عن شركة "هيتاشي إينرجي":

تُعد شركة "هيتاشي إنرجي" شركة رائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا تعمل على تطوير مستقبل مستدام للجميع في مجال الطاقة. نحن نقوم بخدمة العملاء في قطاعات المرافق والصناعة والبنية التحتية من خلال حلول وخدمات مبتكرة عبر سلسلة القيمة. وبالتعاون مع كل من العملاء والشركاء، نعمل على ابتكار التقنيات وتمكين التحول الرقمي المطلوب لتسريع تحول الطاقة للوصول إلى مستقبل محايد للكربون. إننا نعمل على تطوير نظام الطاقة العالمي ليكون أكثر استدامةً ومرونةً وأماناً مع تحقيق التوازن بين القيم الاجتماعية والبيئية والاقتصادية. وتتمتع شركة "هيتاشي إنرجي" بسجل حافل مثبت وقاعدة تركيبات لا مثيل لها في أكثر من 140 دولة. يقع مقرها الرئيسي في سويسرا، ولديها حوالي 38000 موظف في 90 دولة ويبلغ حجم أعمالها حوالي 10 مليارات دولار أمريكي.