شهد المعرض مشاركة حوالي 100 طالب ضمن أكثر من 16 فريقًا من مختلف جامعات الدولة

 الطلاب شاركوا ابتكاراتهم ومشاريعهم ضمن ثلاث فئات رئيسية: الهندسة المبكرة، والهندسة المتقدمة والبحث

دبي، الإمارات العربية المتحدة: اختتمت مؤخرًا جامعة ولونغونغ في دبي فعاليات الدورة الخامسة عشرة لمعرض الابتكار السنوي 2022، والذي يهدف إلى تكريس دور الابتكار في التعليم، ودعم الشباب وتمكينهم وتشجيعهم لتقديم أفكار إبداعية ومبتكرة، حيث يأتي المعرض تماشيًا مع جهود الدولة في دعم الابتكارات ونشرها وتوظيفها في مختلف المجالات.

واستعرض الخريجون وطلاب الجامعات في المراحل المتقدمة، والمتخصصين في الهندسة أو المجالات ذات الصلة، مشاريعهم أمام نظرائهم وأعضاء هيئة التدريس وممثلي الشركات الصناعية وجمهور الحاضرين، وشهد المعرض مشاركة نحو100 طالب ضمن ثلاث فئات تشمل الهندسة المبكرة والهندسة المتقدمة والبحث.

وتفوق فريق جامعة بوليتكنك أبوظبي وحصل على المركز الأول في فئة الهندسة المبكرة، والتي شهدت مشاركة ثمانية فرق في مجموعات مؤلفة من أربعة وخمسة طلاب، والتي استعرضت فيها الفرق مشاريع قائمة على وحدات التحكم الدقيقة.

بدوره اختير فريق الجامعة الأمريكية في الشارقة لصدارة فئة الهندسة المتقدمة، والتي شهدت أيضًا مشاركة ثمانية فرق في مجموعات مؤلفة من أربعة إلى خمسة طلاب، والذين استعرضوا مشاريع هندسية معقدة.

وفيما يتعلق بمشاريع الفئة الثالثة والأخيرة، فئة البحث، والمتاحة للمشاركات الفردية لطلاب الهندسة، تمكنت جامعة ولونغونغ في دبي من الفوز بالعديد من الألقاب، بما في ذلك أفضل مساهمة علمية، وأفضل تأثير مجتمعي، وأفضل ابتكار، وأفضل ملصق، وأفضل عرض تقديمي. في حين توت أكاديمية مانيبال للتعليم العالي، حرم دبي الجامعي، بجائزة المساهم الأكبر.

وتضمنت فئة البحث على جائزة "الجمهور"، والتي صوَّت فيها جمهور الحاضرين والمشاركين لمشروعهم/ بحثهم المفضل.، والتي كانت من نصيب جامعة ولونغونغ في دبي.

وتضمن المعرض العديد من الابتكارات المتميزة، بما في ذلك ابتكار لنظام الكرسي الذكي الذي يمكنه اكتشاف التشوهات الدائمة الناتجة عن الجلوس غير السليم والمطوّل، وابتكار آخر يستخدم أجهزة الاستشعار القابلة للارتداء ويوظف التعلم الآلي في الكشف المبكر عن مرض باركنسون.

وبالإضافة إلى الفئات المذكورة أعلاه، قامت شركة البرمجيات الحاسوبية MathWorks بالتحكيم في فئة خاصة ورعايتها لتقييم الطلاب الذين استفادوا من برنامج MATLAB في أبحاثهم.

وفي ختام المعرض، قامت لجنة تحكيم مستقلة مكونة من ممثلين عن الصناعة والأوساط الأكاديمية، بتكريم الطلاب من أصحاب الابتكارات المميزة ومنحهم جوائز نقدية بقيمة 5000 درهم. وتألفت لجنة التحكيم من خبراء من عدة شركات، بما في ذلك (اتصالات)، و(دو)، ومعهد الابتكار التكنولوجي، و(شرف دي جي إنيرجي)، و(غوغل كلاود)، وطيران الإمارات، وإكسبو 2020 دبي، وآخرين.

وتعليقًا على معرض الابتكار السنوي، الدكتور راي جونسون، الرئيس التنفيذي لمعهد الابتكار التكنولوجي في أبوظبي وأحد أعضاء لجنة التحكيم: "الابتكار هو محرك النمو الاقتصادي والتنمية، وهو أولوية وطنية قصوى لدولة الإمارات. وكان شرفًا لي أن أنضم إلى جامعة ولونغونغ في دبي كمتحدث وحَكم في معرض الابتكار، وأن أشهد المشاريع البحثية المتميزة للطلبة عن كثب. ويسهم التعلّم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والبحث والتطوير على تسريع الاقتصاد في دولة الإمارات. وأدعو جميع الخريجين إلى الاستمرار في التطور وممارسة المهن التي يحبونها ويمكنهم الإضافة فيها".

ومن جانبه قال الدكتور عبادة الخطيب، رئيس اللجنة المنظمة لمعرض الابتكار وقائد الانضباط والأستاذ المساعد بكلية الهندسة وعلوم المعلومات بجامعة ولونغونغ في دبي: "كان معرض الابتكار هذا العام استثنائياً. فهي المرة الأولى التي ينعقد فيها المعرض حضوريًا في الحرم الجديد لجامعة ولونغونغ في دبي. وكان الطلاب متحمسين لعرض مشاريعهم وأبحاثهم على الجمهور ولجنة التحكيم. وقد رأينا بعض الابتكارات المميزة والتي حظيت باهتمام كبير ويمكن تطبيقها وتوسيع نطاقها إلى شركات تجارية ناشئة. وأتاح المعرض للطلاب فرصة للمساهمة بمعرفتهم ومهاراتهم في المجتمع وابتكار حلول لتحديات العالم الحقيقي".

#بياناتحكومية

- انتهى -