أبوظبياستضاف مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية الرائدة، بالتعاون مع "فينتك هايف" برنامج مسرع التقنيات المالية، التابع لمركز دبي المالي العالمي، مجموعة من "اجتماعات التعارف السريعة" للعام السادس على التوالي. وجاءت تلك الاجتماعات بهدف الالتقاء بالمشاركين الذين تم اختيارهم على القائمة النهائية للمتنافسين في المسابقة الأولى من نوعها لبرنامج "فينتك هايف" لعام 2022، ومحاورتهم حول كيفية دمج حلولهم المبتكرة في التقنيات المالية ضمن عمليات مصرف أبوظبي الإسلامي.

وأتيحت في نسخة هذا العام الفرصة، لثماني شركات ناشئة في مجال التقنيات المالية من عدة دول، لطرح أفكارهم والمشاركة في مناقشات مع خبراء الإدارة والصيرفة الرقمية في مصرف أبوظبي الإسلامي. وتم خلال اللقاءات مناقشة عدة مواضيع من بينها، التقنيات المالية في الصيرفة الإسلامية والتقنيات التنظيمية ونظم المدفوعات ومخاطر الاحتيال وتقنيات التلعيب. حيث تسعى هذه الشركات الناشئة للحصول على فرصة للتعاون مع مصرف أبوظبي الإسلامي لتطوير حلول فعّالة تستكمل مجموعة حلوله الرقمية المتطورة لتعزيز تجربة عملائه.

وقال مأمون الحمصي، رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات في مصرف أبوظبي الإسلامي: "لطالما ساهمت شراكتنا مع "فينتك هايف" في إثراء قدراتنا التقنية والرقمية. وتأتي استضافتنا لسلسة اجتماعات التعارف السريعة على قدر كبير من الأهمية للإطلاع على أحدث الأفكار والابتكارات التي توفرها العقول المبدعة والشركات الناشئة والتي تقدم حلولاً غير مسبوقة في مجال التقنيات المالية، والتي من شأنها أن تمثل حلولاً واعدة تسهم بشكل فعّال في صياغة مستقبل قدرات الصيرفة الرقمية من خلال تحويل تلك الأفكار إلى حلول واقعية. وتماشياً مع رؤيتنا الرامية إلى تعزيز مكانتنا لنكون المصرف الإسلامي الأكثر ابتكاراً في القطاع، فإننا نأمل أن تمكننا تلك الاجتماعات من تقديم حلول تتمحور حول تعزيز قدرات عملائنا وقدراتنا الرقمية."

ويعد "فينتك هايف"، أول برنامج مسرعات من نوعه، أطلقه مركز دبي المالي العالمي لتعزيز المنظومة الشاملة للتقنيات المالية في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. وتعكس هذه الشراكة المتجددة، دعم مصرف أبوظبي الإسلامي المستمر لبرنامج مسرع التقنيات المالية في مركز دبي المالي العالمي.

#بياناتحكومية

- انتهى -