تحولت شركة المملكة القابضة السعودية للربح في العام الماضي مسجلة نحو 1.02 مليار ريال (272 مليون دولار) مقابل نحو 1.47 مليار ريال (392 مليون دولار) خسائر في 2020، بحسب بيان يوم الأحد للبورصة السعودية.

وذكرت الشركة أن هناك مجموعة من العوامل أدت للأرباح في 2021، من بينها ارتفاع حصتها من أرباح الشركات التابعة لها، وارتفاع إيراداتها من الفنادق والقطاعات التشغيلية الأخرى، بالإضافة إلى انخفاض المصاريف العمومية والغدارية والتسويقية.

وبحسب البيان فإن إيرادات الشركة ارتفعت بنحو 46.5% في العام الماضي لتبلغ 1.5 مليار ريال (400 مليون دولار) مقابل نحو 1.03 مليار ريال (275 مليون دولار) في 2020.

نبذة عن الشركة

شركة سعودية يمتلك الأمير الوليد بن طلال 95% منها، وهي مدرجة في البورصة السعودية، وتعمل في قطاعات متعددة منها إدارة الفنادق، العقارات، عقارات فندقية، الإعلام والنشر، الطيران، الخدمات المالية، الرعاية الصحية، خدمات النقل، وغيرها، بحسب موقع الشركة الإلكتروني وموقع البورصة السعودية.

تطور الأرباح في 5 سنوات

(بحسب الموقع الإلكتروني للبورصة السعودية)

2021: أرباح 1.02 مليار ريال (272 مليون دولار).

2020: خسائر 1.47 مليار ريال (392 مليون دولار).

2019: أرباح 420.2 مليون ريال (112 ملوين دولار).

2018: 681.6 مليون ريال (182 مليون دولار).

2017: 663.6 مليون ريال (177 مليون دولار). 

(إعداد عبد القادر رمضان. ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير: مريم عبدالغني، للتواصل: ahmed.feteha@refinitiv.com)

#أخبار اقتصادية