أعلن وزير الزراعة واستصلاح الأراضي المصري السيد القصير، يوم الجمعة، فتح أسواق الفلبين أمام الصادرات الزراعية المصرية لأول مرة بعد مفاوضات استمرت 5 سنوات بدأت في عام 2016.

وقال القصير، في بيان نشرته صفحة مجلس الوزراء على فيسبوك، إنه تم توقيع بروتوكول منظم لتصدير الموالح المصرية إلى الفلبين طبقا لاشتراطات السلطات الفلبينية ووفقا للمعايير الدولية.

وجاءت هذه الخطوة بعد تفعيل منظومة التكويد الجديدة التي يقوم بها الحجر الزراعى المصري وتتضمن تتبع كافة الشحنات المصرية المصدرة بدءا من المزارع وحتى وصولها إلى الدولة المستوردة باستخدام الأقمار الصناعية، وفق البيان.

وجاء في البيان أن الجانب الفلبيني وعد بأن يشهد الموسم الحالي تصدير أول شحنة من الموالح المصرية إلى الأسواق الفلبينية، إضافة لسرعة الانتهاء من إجراءات تصدير العنب والبطاطس في أسرع وقت.

ويتوقع أن تكون مصر من أكبر 8 دول منتجة للبرتقال في العالم خلال عام 2021-2022، بحسب تقرير لإدارة خدمات الزراعة الدولية التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية في يوليو الماضي.
 

(إعداد: شيماء حفظي، تحرير: مريم عبد الغني، للتواصل zawya.arabic@lseg.com)

#أخباراقتصادية

لقراءة الموضوع على أيكون، أضغط هنا

للاشتراك في تقريرنا اليومي الذي يتضمن تطورات الأخبار الاقتصادية والسياسية، سجل هنا