أعلنت وزارة المالية العمانية تحقيق فائض بقيمة 210 مليون ريال عماني ( 546.2 مليون دولار) بنهاية فبراير الماضي، تزامنًا مع ارتفاع متوسط سعر النفط عالميا.

واستهدفت الميزانية العامة للدولة المصدرة للنفط والغاز الطبيعى لعام 2022 سعر برميل النفط عند 50 دولار للبرميل، فيما بلغ متوسط سعر البرميل في فبراير الماضي 81 دولار، وفقا لبيانات الوزارة.

وحققت المالية، فائضًا في فبراير الماضي مقابل عجز  بقيمة 457 مليون ريال (1.2 مليار دولار) في نفس الشهر من العام الماضي، رغم ارتفاع المصروفات.

تستهدف عمان، تحقيق عجز بنحو 1.6 مليار ريال عماني في 2022،مقارنة بعجز 1.2 مليار ريار في 2021.

(إعداد: شيماء حفظي، تحرير: أحمد فتيحة، للتواصل yasmine.saleh@lseg.com)

#أخباراقتصادية

للاشتراك في تقريرنا اليومي الذي يتضمن تطورات الأخبار الاقتصادية والسياسية، سجل هنا