إعلانات
| 14 سبتمبر, 2017

"الخطوط السعودية": نعمل على تحقيق أهداف الخصخصة بنهاية 2020

170524

170524

REUTERS/Ho New

14 09 2017

قال لـ"الاقتصادية" الدكتور غسان الشبل؛ رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية، إن المؤسسة تستهدف خصخصة جميع الأصول التابعة للخطوط السعودية بما فيها شركة الطيران نفسها، لكن هذا يحتاج إلى وقت حتى تجهز عملية التخصيص، مضيفا "نحن نعمل عليها الآن والمستهدف أن تكون جميع الأصول بعد 2020 مخصخصة بالكامل".

وأضاف الشبل بخصوص الإدراج في سوق الأسهم، أن الأمر يختلف عن التخصيص، ولا بد من تحقيق متطلبات معينة وبالتالي العمل على تحقيق هذه المتطلبات ومن ثم الإدراج في سوق الأسهم، مضيفا "لدينا أمثلة سابقة مثل الشركة السعودية للخدمات الأرضية والشركة السعودية للتموين، وهذه الشركات بدأت بنفس التدرج، وتقوم في البداية على جلب شريك استراتيجي وتعمل عليها كشركة خاصة ومن ثم تذهب إلى عملية الطرح كشركة مساهمة".

وأكد على هامش المؤتمر الصحافي الذي عقد في مقر الهيئة العامة للطيران المدني لتسليم رخصة المشغل الجوي الجديد "أديل" في الرياض، أمس، أن الأندية الرياضية بصفة عامة جزء لا يتجزأ من الاقتصاد الوطني، إضافة إلى دورها الريادي في بناء الشباب، وبالتالي مساهمة الخطوط السعودية في الأندية الرياضية جزء من عملية واجبها نحو الخدمة الاجتماعية.

وبين الشبل، أن "رعاية أندية إضافية أمر وارد إذا كانت مجدية للخطوط السعودية والجدوى هنا لا تتعلق بالجانب الاقتصادي فقط وإن كانت مهمة، لكن نأخذ بعين الاعتبار عدة عوامل أخرى منها الجوانب الاجتماعية وسمعة الخطوط نفسها".

إلى ذلك، قام عبدالحكيم بن محمد التميمي؛ رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، بتسليم رخصة المشغل الجوي إلى صالح بن ناصر الجاسر مدير عام شركة الخطوط الجوية العربية السعودية ورئيس مجلس إدارة شركة طيران "أديل".

وتحصلت شركة طيران أديل على الرخصة التي ستؤهلها لتشغيل رحلات جوية منتظمة داخلية ودولية من وإلى مطارات المملكة، وستطلق أولى رحلاتها الجوية يوم 23 سبتمبر الجاري، تزامناً مع ذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين للسعودية.

وأكد التميمي أن شركة طيران أديل حصلت على هذه الرخصة بعد أن استكملت كل المتطلبات الاقتصادية والتنظيمية ، وشروط ومعايير السلامة الجوية اللازمة للحصول على رخصة ، موضحاً أن شركات الطيران الجديدة في سوق النقل الجوي في المملكة تعتبر مؤشراتها إيجابية ومشجعة جداً ونتوقع تحقيقها المزيد من النجاحات، وإضافة التوازن المطلوب في السوق بين العرض والطلب، واستطاعت المساهمة في تحقيق النقلة النوعية الإيجابية في مستوى الخدمات، وانعكس ذلك إيجاباً على المسافرين بالحصول على الكثير من الإيجابيات والمزايا، كالحد من ارتفاع أسعار تذاكر السفر.

وأضاف، أن المملكة تشهد تطوراً وازدهاراً في صناعة النقل الجوي، ونمواً كبيراً في حجم الاستثمارات في مجال الطيران المدني، ومنح رخص التشغيل لشركات طيران وطنية جديدة، يأتي متزامناً ومتمشياً مع الخطوات التي تسعى الهيئة إلى تنفيذها والمتعلقة بخصخصة مطارات المملكة واعتبارها وحدات عمل مستقلة ، الأمر الذي سيحقق قدراً أعلى من الكفاءة الفاعلة لتلك المطارات، وسيرفع من مستوى أدائها، على النحو الذي يضعها في وضع تنافسي متميز، يمكنها من الاستحواذ على نصيبها المأمول من سوق النقل الجوي الإقليمي والدولي تماشياً مع رؤية المملكة 2030م التي تهدف إلى تحقيق تنمية شاملة وبناء اقتصاد قوي ومستدام.

من جهته، أكد كون كورفياتس؛ الرئيس التنفيذي لشركة طيران أديل، أن الشركة قامت بإنجاز كافة المتطلبات والإجراءات واجتياز متطلبات الترخيص التي تشمل كافة الجوانب، ومنها الرحلات التجريبية بإشراف وحضور المختصين في الهيئة العامة للطيران المدني والاطمئنان على مدى جاهزية الشركة من كافة الجوانب الفنية والتشغيلية.

من ناحيته، قال الكابتن عبدالعزيز بن حامد نقادي؛ مساعد رئيس الهيئة لمعايير الطيران، إن رخصة المشغل الجوي تمنح بعد اجتياز المتقدم للمتطلبات اللازمة للترخيص التي تشتمل على كافة الجوانب الفنية ومنها القيام برحلات تجريبية دون ركاب بإشراف وحضور مختصين للترخيص في الهيئة للوقوف على مدى جاهزية الشركة من كافة الجوانب الفنية والتشغيلية المرتبطة بسلامة الطيران، للتأكد من جاهزية الشركة وقدراتها الفنية للتشغيل.

وأضاف أن شركة طيران أديل استطاعت استكمال المتطلبات الاقتصادية والتنظيمية، وشروط معايير السلامة الجوية - على وجه الخصوص ـ اللازمة للحصول على رخصة مشغل جوي تجاري وطني.

يذكر أن شركة طيران أديل ستبدأ إطلاق أولى رحلاتها الجوية يوم 23 سبتمبر الجاري متناسبة مع ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، وشهد شهر أغسطس الماضي احتفال الشركة بوصول أول طائرة، وهي طائرة Airbus A320 التي وصلت إلى مدينة جدة قادمة من مصنع طائرات إيرباص في مدينة هامبورج في ألمانيا، وقد سميت هذه الطائرة باسم معبّر وملهم وهو طائرة "النيَر" التي تعني "نجما مشرقا".

إعلانات
© الاقتصادية 2017