| نسخة الشرق الأوسط
6 شوّال 1435 ه - 02 أغسطس 2014 م

24 نوفمبر 2010

جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يستحدث برنامجاً للكشف عن الأغذية المعالجة بالإشعاع

-	الدكتورة مريم حارب تلقي كلمتها في افتتاح يوم الاشعاع
دراسة لكشف الغش في العسل هي الأولى في العالم
أبوظبي، الأربعاء 24 نوفمبر 2010: كشفت الدكتورة مريم  حارب سلطان اليوسف المدير التنفيذي لقطاع السياسات والنظم في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أن الجهاز يدرس استحداث برنامج للكشف عن الأغذية المعالجة بالإشعاع، ليكون جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بذلك أول هيئة رقابية تقوم بالكشف على الأغذية المعالجة بالإشعاع في دولة الإمارات العربية المتحدة ومن ضمن جهات رقابية محدودة في منطقة الشرق الأوسط.

جاء ذلك خلال كلمتها الافتتاحية في فعاليات ملقتى يوم الإشعاع الذي أقامه جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، اليوم الأربعاء، ضمن أنشطة معرض "سيال الشرق الأوسط" الذي نظمه جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية واختتمت فعالياته أمس في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وأكدت الدكتورة مريم حارب اليوسف أن الجهاز يسعى لمواكبة أحدث التطورات في كل المجالات المرتبطة بالغذاء وسلامة النبات والحيوان، مشددة على التزام الجهاز بضمان أقصى درجات السلامة للمستهلكين من خلال سعيه لتطوير الإجراءات والمعايير.

وقالت:" نحن ندرك أن الكثير من مجالات عملنا تقوم على أساس الوعي البيئي والعلمي والالتزام الصارم بأمن المستهلك الغذائي وصحته الغذائية وهو ما يتماشى مع توجيهات حكومة إمارة أبوظبي بتحقيق مستقبل أفضل للأفراد"، مضيفة:  "إننا نسعى لاتخاذ قرارات ترتكز على التحكم بالمخاطر والاطلاع على أحدث العلوم المرتبطة بهذه المجالات".

وأشارت إلى أن الحديث حول الإشعاع الغذائي مر بمراحل نقاشية موسعة وشاملة متناولة تأثيراته في الجانبين الصحي والعلمي، لافتة إلى أنه تم الاستفادة من خبرات الهيئات والمؤسسات البارزة وما لديها من مدركات وتجارب شاملة في هذا الإطار للوصول إلى أفضل التصورات التي تدفع باتجاه إنجح هذا البرنامج.

إستكمل القراءة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9

© Copyright Zawya. All Rights Reserved.


كن أول من يعلق

أرسل هذا المقال لأصدقائك

جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يستحدث برنامجاً للكشف عن الأغذية المعالجة بالإشعاع

جميع الخانات مع * الزامية

*

*

*

×